الجزولي: المغرب بوابة ولوج رئيسة للفاعلين الإسبان إلى إفريقيا – .: . – تداول منصتي : .


أكد الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالاستثمار والالتقائية وتقييم السياسات العمومية، محسن الجزولي، الإثنين ببرشلونة، أن المغرب يعمل بشكل متزايد على ترسيخ تموقعه كـ “بوابة ولوج رئيسية” للفاعلين الإسبان الراغبين في الاستثمار بإفريقيا.

وأكد الجزولي، في تصريح للصحافة، في ختام لقاء الأعمال رفيع المستوى الذي نظمه اتحاد إنعاش التشغيل الوطني، المنظمة الكاتالونية الرئيسية لأرباب العمل، والمجلس الاقتصادي المغربي الإسباني، أن المغرب أصبح منصة نمو للشركات الإسبانية وبوابة للسوق الإفريقية.

وقال إن “صفحة جديدة تكتب اليوم في علاقاتنا، وهذا ما لاحظناه خلال هذا المنتدى، من خلال شهادات الفاعلين المتمركزين بالفعل في المغرب، ولكن أيضا الفاعلين الراغبين في الاستثمار في المغرب والاستفادة من ميثاق الاستثمار الجديد ومن رؤية صاحب الجلالة الملك محمد السادس لتنمية الاستثمارات”.

وأوضح الجزولي أن “العلاقات بين المغرب وإسبانيا تعتبر استثنائية، بفضل الروابط القائمة بين العائلتين الملكيتين”، مشيرا إلى أن هذه العلاقات تعززت أكثر منذ أبريل 2022، إثر زيارة رئيس الحكومة الإسبانية، بيدرو سانشيز، للمغرب، بدعوة من صاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وخلال لقاء الأعمال هذا، المنعقد تحت شعار “الاستثمار في المغرب، رهان تنافسي لاستكشاف أسواق جديدة”، عقد الجزولي عدة لقاءات عمل مع رواد الأعمال الإسبان في قطاعات الأنشطة الرئيسية مثل السيارات والطيران والسكك الحديدية والطاقات المتجددة والأجهزة المنزلية والمنسوجات والصناعات الدوائية.

وفي ختام هذا المنتدى قام الجزولي والوفد المرافق له بزيارة إلى مصنع ألستوم في برشلونة.

أكد الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالاستثمار والالتقائية وتقييم السياسات العمومية، محسن الجزولي، الإثنين ببرشلونة، أن المغرب يعمل بشكل متزايد على ترسيخ تموقعه كـ “بوابة ولوج رئيسية” للفاعلين الإسبان الراغبين في الاستثمار بإفريقيا.

وأكد الجزولي، في تصريح للصحافة، في ختام لقاء الأعمال رفيع المستوى الذي نظمه اتحاد إنعاش التشغيل الوطني، المنظمة الكاتالونية الرئيسية لأرباب العمل، والمجلس الاقتصادي المغربي الإسباني، أن المغرب أصبح منصة نمو للشركات الإسبانية وبوابة للسوق الإفريقية.

وقال إن “صفحة جديدة تكتب اليوم في علاقاتنا، وهذا ما لاحظناه خلال هذا المنتدى، من خلال شهادات الفاعلين المتمركزين بالفعل في المغرب، ولكن أيضا الفاعلين الراغبين في الاستثمار في المغرب والاستفادة من ميثاق الاستثمار الجديد ومن رؤية صاحب الجلالة الملك محمد السادس لتنمية الاستثمارات”.

وأوضح الجزولي أن “العلاقات بين المغرب وإسبانيا تعتبر استثنائية، بفضل الروابط القائمة بين العائلتين الملكيتين”، مشيرا إلى أن هذه العلاقات تعززت أكثر منذ أبريل 2022، إثر زيارة رئيس الحكومة الإسبانية، بيدرو سانشيز، للمغرب، بدعوة من صاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وخلال لقاء الأعمال هذا، المنعقد تحت شعار “الاستثمار في المغرب، رهان تنافسي لاستكشاف أسواق جديدة”، عقد الجزولي عدة لقاءات عمل مع رواد الأعمال الإسبان في قطاعات الأنشطة الرئيسية مثل السيارات والطيران والسكك الحديدية والطاقات المتجددة والأجهزة المنزلية والمنسوجات والصناعات الدوائية.

وفي ختام هذا المنتدى قام الجزولي والوفد المرافق له بزيارة إلى مصنع ألستوم في برشلونة.