الجريمة فى العصر الرقمى..شفرة المخ رواية جديدة تكشف سر قاتل الشباب المتسلسل



تلقى الروايات البوليسية رواجًا ملحوظًا بين رواد معرض القاهرة الدولى للكتاب2024 في دورته الـ 55، ومن بين الروايات التى  تلفت نظرك رواية ” شفرة المخ” للكاتب الصحفي والروائي السيد شحتة الصادرة حديثاً عن دار روافد للنشر، والتي ترصد كيف تطورت الجريمة وأصبحت أكثر تعقيداً في العصر الرقمي.

شفرة المخ للسيد شحاتة
شفرة المخ للسيد شحتة 


تدور الرواية في أجواء حافلة بالإثارة للتشويق حول مشهد فيديو يجري بثه على الفيس بوك في الساعة الثانية صباحًا لطالبة ماجستير تلقى مصرعها في ظروف غامضة قبل أيام قليلة من مناقشة الرسالة الخاصة بها، تصيب الصدمة أستاذ علم اجتماع المشرف على رسالتها بجامعة القاهرة، تتفجر العشرات من الأسئلة في رأسه والتي لا يجد لأي منها جواباً حول ملابسات  رحيل طالبته المفاجيء بعد ساعات من لقائها به، يحاول البحث عن حل للغز.


 تتوالى الأحداث سريعًا ، يتكرر المشهد نفسه في توقيت واحد، وهو يوم عشرة في الشهر وفي نفس الساعة وهى الثانية صباحا، شباب في الـ 25 من العمر يلقون حتفهم في وقائع بالغة الغرابة.

شفرة المخ من معرض القاهرة الدولى للكتاب 2024
شفرة المخ من معرض القاهرة الدولى للكتاب 2024


 


في المعادي يحتفظ طبيب نفسي في مكان سري داخل عيادته بوثيقة تحمل عنوان ” سري للغاية ” اكتشف بالصدفة أن شخص يعرفه تمام المعرفة قد اخفاها بعناية داخل مظروف مغلق طالب منه إلا يفتحه إلا في حالة وفاته ولكن الفضول قتل الطبيب الشهير وهو ما دفعه لفض المظروف المغلق ليكتشف كارثة لم تخطر له على بال، يطير النوم من عينيه وهو يتابع الجرائم التي يذهب ضحيتها كل شهر شبابا في مقتبل أعمارهم.


تكثف الأجهزة الأمنية جهودها للكشف عن القاتل المتسلسل الذي يختار ضحاياه من الشباب بعنايه فجميعهم في الـ 25 من العمر ويعملون في أماكن مهمة ولديهم إرادة قوية في النجاح ويمتلكون خبرات تميزهم عن غيرهم.


يقوم السفاح بارتكاب جريمته في كل مرة بهدوء أعصاب دون أن يترك خلفه دليلا وحيدا،والغريب أن أحدا لم يتوصل إلى السلاح الذي يتم اذهاق به كل هذه الأرواح والغريب أنه يجري في كل مرة تصوير الأمر كي يبدو وكأن الضحايا قد قتلوا أنفسهم.


وعلى الغلاف الخلفي للرواية نقرأ “عزيزى شوقى عبد الجواد جاء اليوم الذى يجب أن تعرف فيه حقيقة خفيت عنك كثيرا، أنت لست سوى روبوت بشرى يتم التحكم فيه عن بعد بواسطة ذلك الإختراع اللعين المعروف بجهاز برمجة المخ، حتى الأفكار التى تدافع عنها الآن بشراسة ليست وليدة قناعاتك الخاصة إنها مجرد بيانات تم حقن أوعية مخك بها لتتولى ترويجها والتبشير بها كالبغبغاء الذى دربوه على ترديد بعض العبارات الجوفاء التى لايعلم عن حقيقتها شيئا“.


ترصد رواية شفرة المخ عدد كبير من الوقائع الغامضة التي تقع بسبب تطور الجريمة في العصر الرقمي وكيف يمكن أن تتورط عصابات إجرامية ومنظمات إرهابية في اقتراف عشرات الجرائم عن بعد  ودون إطلاق رصاصة واحدة عبر إعادة برمجة للمخ البشري وتحكم كامل فيه يمكن أن يقود صاحبه إلى تدمير نفسه بدم بارد.

شفرة المخ للسيد شحاتة
شفرة المخ للسيد شحتة