الاقتصاد الوطني يفقد 198 ألف منصب شغل – .: . – تداول منصتي : .


ما بين سنتي 2022 و2023، فقد الاقتصاد الوطني 157.000  منصب شغل، نتيجة فقدان 198.000 منصب بالوسط القروي وإحداث 41.000 بالوسط الحضري، بعد فقدان 24.000 منصب سنة من قبل.

المندوبية السامية للتخطيط قالت مذكرة إخبارية حول وضعية سوق الشغل خلال سنة 2023، إن قطاع”البناء والأشغال العمومية” ساهم في إحداث 19.000 منصب شغل وقطاع الخدمات 15.000  منصب شغل و”الصناعة بما فيها الصناعة التقليدية” 7.000 منصب، في حين فقد قطاع “الفلاحة والغابة والصيد” 202.000 منصب.

وبزيادة قدرها 138.000 شخص، منهم 98.000 بالوسط الحضري و40.000 بالوسط القروي، بلغ حجم البطالة 1.580.000 شخص على المستوى الوطني.

بذلك ارتفع معدل البطالة من %11,8 إلى %13,0على المستوى الوطني، ومن %15,8 إلى %16,8 في الوسط الحضري، ومن %5,2 إلى %6,3 في الوسط القروي. ويظل هذا المعدل مرتفعا في صفوف الشباب البالغين بين 15 و 24 سنة (%35,8) وحاملي الشهادات (%19,7) والنساء (%18,3).

 كما انتقل حجم الشغل الناقص، خلال نفس الفترة، من 972.000 إلى1.043.000  شخص على المستوى الوطني، من 520.000 إلى560.000  بالوسط الحضري ومن452.000  إلى  483.000 بالوسط القروي. وهكذا انتقل معدل الشغل الناقص من9,0%  إلى 9,8% على المستوى الوطني، ومن  8,1% إلى8,7%  بالوسط الحضري ومن10,4% إلى11,6% بالوسط القروي.

ما بين سنتي 2022 و2023، فقد الاقتصاد الوطني 157.000  منصب شغل، نتيجة فقدان 198.000 منصب بالوسط القروي وإحداث 41.000 بالوسط الحضري، بعد فقدان 24.000 منصب سنة من قبل.

المندوبية السامية للتخطيط قالت مذكرة إخبارية حول وضعية سوق الشغل خلال سنة 2023، إن قطاع”البناء والأشغال العمومية” ساهم في إحداث 19.000 منصب شغل وقطاع الخدمات 15.000  منصب شغل و”الصناعة بما فيها الصناعة التقليدية” 7.000 منصب، في حين فقد قطاع “الفلاحة والغابة والصيد” 202.000 منصب.

وبزيادة قدرها 138.000 شخص، منهم 98.000 بالوسط الحضري و40.000 بالوسط القروي، بلغ حجم البطالة 1.580.000 شخص على المستوى الوطني.

بذلك ارتفع معدل البطالة من %11,8 إلى %13,0على المستوى الوطني، ومن %15,8 إلى %16,8 في الوسط الحضري، ومن %5,2 إلى %6,3 في الوسط القروي. ويظل هذا المعدل مرتفعا في صفوف الشباب البالغين بين 15 و 24 سنة (%35,8) وحاملي الشهادات (%19,7) والنساء (%18,3).

 كما انتقل حجم الشغل الناقص، خلال نفس الفترة، من 972.000 إلى1.043.000  شخص على المستوى الوطني، من 520.000 إلى560.000  بالوسط الحضري ومن452.000  إلى  483.000 بالوسط القروي. وهكذا انتقل معدل الشغل الناقص من9,0%  إلى 9,8% على المستوى الوطني، ومن  8,1% إلى8,7%  بالوسط الحضري ومن10,4% إلى11,6% بالوسط القروي.