الاتحاد الكاميروني يحسم قراره بشأن استقالة صامويل إيتو – .: . – تداول منصتي : .


قدم صامويل إيتو استقالته من منصب رئيس الاتحاد الكاميروني لكرة القدم، يوم الاثنين، لكن اللجنة التنفيذية رفضتها.

واجه إيتو، الذي حقق رقما قياسيا بالفوز بجائزة أفضل لاعب في إفريقيا أربع مرات، اتهامات بالسلوك غير اللائق والتلاعب بنتائج المباريات والفساد.

وقال الاتحاد الكاميروني إن لجنته التنفيذية اجتمعت في العاصمة الكاميرونية، ياوندي، أمس الاثنين لتقييم أداء المنتخب الوطني في كأس الأمم الإفريقية، وإن الاجتماع بدأ بتقديم إيتو استقالته، بينما دعا الأعضاء الآخرين في الاتحاد إلى أن يحذو حذوه.

“في نهاية المناقشات والمداولات اللاحقة، قرر أعضاء اللجنة التنفيذية الحفاظ على ولاياتهم الحالية، وبالتالي رفضوا بالإجماع استقالة إيتو، وجددوا ثقتهم فيه لمواصلة المسيرة بنفس الروح، وإعادة بناء وتطوير كرة القدم الكاميرونية”، حسبما قال الاتحاد في بيان ولم يذكر الاتحاد في البيان أي قرارات أخرى تم اتخاذها.

كان مستقبل مدرب الكاميرون، ريغوبيرت سونغ، غير مؤكد بعد أداء مخيب للآمال في كأس إفريقيا.

واحتاجت الكاميرون، بطلة أمم إفريقيا خمس مرات، إلى الفوز في مباراتها الأخيرة بالمجموعة للتأهل إلى دور الستة عشر، ثم ودعت البطولة على يد نيجيريا بعد أداء باهت.

وأفاد موقع “ذا أثيليت” الرياضي الأسبوع الماضي أنه اطلع على رسائل على تطبيق واتس آب ورسائل بريد إلكتروني وتسجيلات صوتية يزعم أنها تدعم مجموعة واسعة من الاتهامات ضد ايتو، ومن بينها “التلاعب بنتائج مباريات، وإساءة استخدام السلطة، وتهديدات جسدية، وتحريض على العنف ونشر معلومات كاذبة.”

وأضاف الموقع أنه أرسل ملفا إلى لجنة القيم بالفيفا، وأن الاتحاد الأفريقي لكرة القدم يحقق في الملف أيضا.

 

 “أ ب”

قدم صامويل إيتو استقالته من منصب رئيس الاتحاد الكاميروني لكرة القدم، يوم الاثنين، لكن اللجنة التنفيذية رفضتها.

واجه إيتو، الذي حقق رقما قياسيا بالفوز بجائزة أفضل لاعب في إفريقيا أربع مرات، اتهامات بالسلوك غير اللائق والتلاعب بنتائج المباريات والفساد.

وقال الاتحاد الكاميروني إن لجنته التنفيذية اجتمعت في العاصمة الكاميرونية، ياوندي، أمس الاثنين لتقييم أداء المنتخب الوطني في كأس الأمم الإفريقية، وإن الاجتماع بدأ بتقديم إيتو استقالته، بينما دعا الأعضاء الآخرين في الاتحاد إلى أن يحذو حذوه.

“في نهاية المناقشات والمداولات اللاحقة، قرر أعضاء اللجنة التنفيذية الحفاظ على ولاياتهم الحالية، وبالتالي رفضوا بالإجماع استقالة إيتو، وجددوا ثقتهم فيه لمواصلة المسيرة بنفس الروح، وإعادة بناء وتطوير كرة القدم الكاميرونية”، حسبما قال الاتحاد في بيان ولم يذكر الاتحاد في البيان أي قرارات أخرى تم اتخاذها.

كان مستقبل مدرب الكاميرون، ريغوبيرت سونغ، غير مؤكد بعد أداء مخيب للآمال في كأس إفريقيا.

واحتاجت الكاميرون، بطلة أمم إفريقيا خمس مرات، إلى الفوز في مباراتها الأخيرة بالمجموعة للتأهل إلى دور الستة عشر، ثم ودعت البطولة على يد نيجيريا بعد أداء باهت.

وأفاد موقع “ذا أثيليت” الرياضي الأسبوع الماضي أنه اطلع على رسائل على تطبيق واتس آب ورسائل بريد إلكتروني وتسجيلات صوتية يزعم أنها تدعم مجموعة واسعة من الاتهامات ضد ايتو، ومن بينها “التلاعب بنتائج مباريات، وإساءة استخدام السلطة، وتهديدات جسدية، وتحريض على العنف ونشر معلومات كاذبة.”

وأضاف الموقع أنه أرسل ملفا إلى لجنة القيم بالفيفا، وأن الاتحاد الأفريقي لكرة القدم يحقق في الملف أيضا.

 

 “أ ب”