افتتاح معرض “أطياف متفردة” لـ11 فنانا تشكيلياً معاصراً.. شاهد لوحاتهم



حرص عدد كبير من الفنانين التشكيليين وبعض الشخصيات العامة على حضور معرض “أطياف متفردة”، الذى شارك فيه 11 فناناً تشكيليا مصريا معاصرا مؤثرين فى الحركة الفنية التشكيلية، بجاليرى بيكاسو إيست بالتجمع الخامس، مساء أمس، واستضاف الجاليرى الفنان الكبير مصطفى الرزاز، ومن المقرر أن يستمر المعرض حتى يوم 23 فبراير الجارى.


وقال عادل ثروت أحد الفنانين المشاركين بالمعرض إن المرأة والثور والعروسة الشعبية بمثابة تعبير عن مفهوم التجليات الروحية والطقسية والعقائدية التى كانت دائما محورا أساسيا لأعمالى الفنية، فالمرأة تيمة أساسية فى معظم أعمالى الفنية لها دلالات متعددة كجمال النسب التشريحية، وأيضا هى الحامل للتراث الشفاهى وكاتمة أسرار، وهى الشريك الأساسى للرجل فى مسيرة الحياة بواقعها وميتافيزيقيتها الماورائية، والثور رمز القوة وتجدد الحياة واستمراريتها، ويصور منتصب الرأس قرناه لأعلى، دالا على العنفوان والخصوبة، والعروسة كرمز شعبى تشير إلى استمرار الحياة واحتفالات الزواج والولادة كما تستخدم فى بعض الطقوس الشعبيه مثل عروسة الحسد.

معرض أطياف
معرض أطياف


ومن جانبها قالت الفنانة هند الفلافلى، إنها تحب المشاركة فى المعارض الجماعية، لما تحمله من رؤية مختلفة ومنوعة، بالإضافة إلى الإقبال الكثيف على مشاهدة المعارض الجماعية، وعن عملى قدمت لوحتين عن آدم وحواء، وبرغم الصراع الدائم بين الجنسين وبرغم التباعد والخصام أحيانا والشجار إلا أن بينهما خيط وثيق وقوى.


وفى السياق ذاته قال الفنان أحمد عبد الفتاح إنه يفضل المشاركة فى المعارض الجماعية، لأن الفنانين المشاركين يقدمون أعمال فنية مختلفة بخلاف المعارض الخاصة.

معرض "أطياف متفردة"
معرض “أطياف متفردة”


واوضح أحمد عبد الفتاح أنه قدم 5 أعمال نحتية صممهم على فترات زمنية متباعدة أقدم عمل فيه من 2011، وقطعة نحتية أخرى مصممة من البرونز والحجر، تمثال البورتريه معلق على الحائط وهذه نوعية جديدة فى الفن.


كما قال عماد أبو زيد عن مشاركته بالمعرض، بالبحث فى التاريخ والثقافة المصرية يعكس لدى فى المخزون البصرى روافد عديدة مثيرة للتفكير بين ما هو ممتد ومتصل فى الحاضر والماضى، فأعمالى بها الكثير من الأشكال والرموز التى تعطى دلالات متعددة على مدى الرقى الحضارى للإنسان المصرى منذ فجر التاريخ، أحاول في أعمالي استلهم من هذا التاريخ والتراكم الحضارى مفردات بصرية فى فنون تشكيلية معاصرة.


ومن جانبها قالت إيمان أسامة إن مشاركة فى معارض الجماعية ظاهرة صحية، لأن فى أعمال تمثل تجارب صغيرة للفنان، وتحتاج هذه الأعمال أن يتم ظهورها وسط أعمال فنية آخرى لمختلف الفنانين، وعن عمالها وصفتها بالآتى.. “زينة ومتعة وحرير وقيد ناعم وحمام نشاء معطر بالياسمين”.


كما قال الفنان حسن كامل، عن مشاركته بالمعرض إنه يشارك بثلاثة أعمال تتحاور فيها طاقة العيون ونظراتها، مع كتلة الرأس وتشكيلها، العيون هى مفتاح الجسم ووجهه، هى موصل المشاعر، ومستقبل الأحاسيس، هى التى تقودنا وترى أهدافنا، تحمينا من العالم الخارجي وقد تصيبنا بنظره من آخر، عين تري وترانا، ماذا نري، وكيف ترانا، تقول لي دون سمع أخشاها، اهواها، كل العيون تري، فأي العيون أراها.

معرض أطياف
معرض أطياف


 

رسومات معرض أطياف
رسومات معرض أطياف


 

فنانو معرض أطياف
فنانو معرض أطياف


 

معرض أطياف متفردة
معرض أطياف متفردة


 

معرض أطياف
معرض أطياف