اتحاد الأدباء والكتاب العرب يدين الاعتداء الإسرائيلى على حلب

[ad_1]


أدانت الأمانة العامة للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب العدوان الذى شنته قوات الاحتلال الإسرائيلى، واستهدف عدداً من النقاط فى ريف حلب، وهو العدوان الذى أسفر عن مقتل عدد من المدنيين والعسكريين، وسقوط عدد آخر من الجرحى والمصابين، ووقوع خسائر بالممتلكات العامة والخاصة والدبلوماسية.


وذكرت الأمانة العامة للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب، فى بيان لها، أن ما تقوم به القوات الإسرائيلية وداعموها من استهداف للمدنيين والمنشآت فى حلب وريفها وبقية الأراضى السورية لن يفت فى عضد الشعب السورى العظيم ولن ينال من صموده.


وأعلن الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب موقفه الثابت فى دعم صمود الشعوب العربية فى سوريا وفلسطين ولبنان فى مواجهة هذه الاعتداءات، وثقته فى صمود الشعوب العربية كافة.


وشدد الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب مجددا على إدانته المطلقة لما تقوم به قوات الاحتلال الإسرائيلى من جرائم إبادة جماعية بحق أبناء الشعب الفلسطينى.


وأكد الدكتور علاء عبد الهادى الأمين العام لاتحاد الأدباء والكتاب العرب ورئيس النقابة العامة لاتحاد كتاب مصر أن ما دأبت عليه القوات الإسرائيلية من انتهاك للأجواء السورية يؤكد النهج الإجرامى لهذا الكيان، ليس في أرضنا المحتلة في فلسطين وحدها، ولكن في العديد من  الدول العربية، وهو ما يستوجب دعوة دول العالم ومؤسساته كافة إلى تحمل مسئولياتها إزاء الانتهاكات الإسرائيلية الخطيرة والمتكررة لمبادئ القانون الدولي والقانون الإنساني الدولي، مؤكدا أن هذه الانتهاكات تكشف عن توجه إسرائيلي لتوسيع دائرة الصراع بعد أن أذهل الصمود الفلسطيني العالم كله بصلابته واستمراره.


وقال عبد الهادي إن الانتهاكات الإسرائيلية للأراضي السورية، واعتداءاتها المتكررة على الأحياء السكنية تثبت مجددا الطبيعة العدوانية الهمجية للكيان الإسرائيلي المحتل، وتجدد التأكيد أن هذا الكيان يمثل المصدر الرئيس لكل الاضطرابات وعدم الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط.

[ad_2]