إقبال كبير على طبعات كتب أدباء الأقاليم بجناح قصور الثقافة فى معرض الكتاب



شهد جناح الهيئة العامة لقصور الثقافة برئاسة عمرو البسيوني، إقبالا كثيفا خلال مشاركتها فى معرض القاهرة الدولي للكتاب بدورته 55، التى عقدت بمركز مصر للمعارض الدولية بالتجمع الخامس.


 

وقال أحد المسئولين، بجناح الهيئة العامة لقصور الثقافة، إن عناوين كتب أدباء وشعراء الأقاليم  كانت تنفد  بشكل يومي، من معرض القاهرة الدولى للكتاب فى دورته الـ 55، ولهذا كنا نقوم  بإمداد الجناح بنفس الاصدارات بشكل يومى طوال أيام المعرض الذى انطلق يوم 25 يناير الماضى حتى اليوم 6 فبراير الجارى، بمركز المعارض بالتجمع الخامس.


 


وأوضح المسئول، فى تصريحات خاصة لـ “تداول منصتي”، أنه كان يتم مد الجناح بأكثر من 2000 طبعة من كتب أدباء الأقاليم، ويرجع سبب نفاد طبعات هذه الكتب نظرًا لسعرها المنخفض للغاية حيث وصل بيع الكتاب الواحد 1 جنيهاً. 


 


ومن بين عناوين الكتب التى كانت معروضة بالجناح  “تبا لها، ثلاث بدائل للدهشة، بره السطور، سجره قاسم، تحت الأرض.. فوق الأرض، صالة رهان، العراف، وردة للريح، حبه نشارة من بواقى صحاب خشب، فجر الرؤية المصرية من المقامة إلى ما بعد الحداثة، وانفعالات المشاعر. 


 


 


واختتم معرض القاهرة الدولى للكتاب بدورته الـ 55، الذى أقيم في مركز مصر للمعارض الدولية، بالتجمع الخامس، فعالياته أمس بعد أن استمر على مدار 14 يومًا، بداية من افتتاحه رسميًا يوم 24 يناير، حتى 6 فبراير 2024.

 

وقد حلت عليها مملكة النرويج ضيف شرف، ونظمت تحت شعار “نصنع المعرفة… نصون الكلمة”، محققة نجاحًا كبيرًا في مختلف الجوانب، سواء كان ذلك في حجم الإقبال والذي شهدته ساحات المعرض، يمثل مشهدًا حضاريًا متميزًا يؤكد حالة الشغف الرائعة لدى المصريين، إلى جانب حرص الزوار على حضور الفعاليات والمشاركة في الأنشطة الثقافية والفنية نتيجة لرغبتهم الكبيرة في تلقي المعارف والفنون المتعددة، وهو ما يحقق الكثير من طموحات ومستهدفات وزارة الثقافة إزاء تنظيمها للمعرض، إلى جانب ارتفاع ضخم في حجم مبيعات الكتب ليصبح المعرض نافذة المصريين المُضيئة لعالم الفكر والثقافة والإبداع، وطريقهم نحو الجمهورية الجديدة التي تضع الثقافة في مقدمة أولوياتها، لتصبح تلك الدورة استثنائية بكل المقاييس في تاريخ معرض القاهرة الدولى للكتاب، ليؤكد على أنه كان خير مُعبرٍ عن الهوية والثقافة المصرية.


 

تبا لها