أندية سعودية ضمن الخمسة الأوائل عالميا في صفقات اللاعبين بـ 970 مليون دولار


قال الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا ” إن أندية سعودية ظهرت بين الخمسة الأوائل من حيث الإنفاق على شراء اللاعبين وذلك لأول مرة بإجمالي بلغ 970 مليون دولار في عام 2023، مقارنة بنحو 50.4 مليون دولار في عام 2022″.

وحاولت الأندية السعودية جذب مجموعة من أفضل اللاعبين من الأندية الأوروبية إلى الدوري السعودي للمحترفين العام الماضي بعد الصفقة الضخمة لضم البرتغالي كريستيانو رونالدو، والذي شهد انتقال العديد من اللاعبين إلى الشرق الأوسط.

ووفق “الفيفا” أنفقت الأندية في جميع أنحاء العالم رقما قياسيا قدره 9.63 مليار دولار على الانتقالات الدولية في 2023 بزيادة تقارب 50 بالمائة مقارنة بعام 2022.

وأكد الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” في تقريره لصفقات الانتقال العالمية اليوم، الأربعاء، أنه بعد انخفاض الإنفاق على الانتقالات في عامي 2020 و2021 بسبب التأثير المالي لوباء كوفيد-19، زاد الإنفاق على اللاعبين حيث شهد إجمالي الإنفاق العام الماضي زيادة بنسبة 48.1 في المائة مقارنة بعام 2022.

وحطم هذا الرقم أيضا الرقم القياسي السابق الذي تم تسجيله في عام 2019 بأكثر من ملياري دولار، حيث أنفقت الأندية الإنجليزية أكبر مبلغ بين هذه الحصيلة برقم قياسي جديد بلغ 2.96 مليار دولار بينما حصلت اتحادات أربع دول على أكثر من مليار دولار من رسوم الانتقالات في عام 2023.

ودفع ما لا يقل عن 1024 ناديا رسوما على الانتقالات الدولية في 2023، وهي المرة تداول منصتيى التي تشهد فيها سنة تقويمية واحدة إنفاق رسوم من أكثر من 1000 ناد مقابل جلب لاعبين جدد من الخارج، كما شهد العام المنصرم رقما قياسيا جديدا في عدد الأندية التي حصلت على رسوم الانتقالات، والتي بلغت 1241 ناديا .

وكانت الأندية الألمانية، حسب الفيفا، هي المستفيد تداول منصتي من رسوم الانتقال بإجمالي ما يقرب من 1.21 مليار دولار، وهي المرة تداول منصتيى على الإطلاق التي تحصل فيها أندية من أي اتحاد على أكثر من مليار دولار من رسوم انتقالات في عام ميلادي واحد.

ومع ذلك، انضمت ثلاثة اتحادات أخرى أيضا إلى ألمانيا في هذه المجموعة الحصرية في عام 2023 وهي فرنسا (1.19 مليار دولار) وإنجلترا (1.04 مليار دولار) وإيطاليا (1.02 مليار دولار)”.