يستعيد نغمة الانتصارات والصدارة موقتا

أرسنال يستعيد نغمة الانتصارات والصدارة موقتا

[ad_1]

image

استعاد أرسنال نغمة الانتصارات والصدارة مؤقتا بفوزه المستحق على ضيفه لوتون تاون 2-0 الأربعاء على ملعب “الإمارات” في العاصمة لندن في المرحلة الحادية والثلاثين من بطولة إنكلترا لكرة القدم.

وسجل القائد الدولي النروجي مارتن أوديغارد (24) والياباني دايكي هاشيوكا (44 خطأ في مرمى فريقه) الهدفين.

واستعاد النادي اللندني الساعي الى احراز اللقب الغائب عن خزائنه منذ عام 2004، نغمة الانتصارات بعد تعادله الثمين مع مضيفه مانشستر سيتي في المرحلة الماضية والذي كلفه التنازل عن الصدارة بفارق نقطتين لصالح ليفربول قبل أن يستعيدها اليوم بفارق نقطة واحدة بانتظار مباراة الاخير امام ضيفه شيفيلد يونايتد الخميس في ختام المرحلة.

وحقق فريق “المدفعجية” الذي غاب عن صفوفه جناحه بوكايو ساكا بسبب الاصابة وفضل مدربه الإسباني ميكل أرتيتا الإبقاء على البرازيليين غابريال مارتينيلي وغابريال جيزوس وديكلاي رايس على دكة البدلاء، الأهم في الشوط الاول قبل أن يتراجع مستواه نسبيا في الثاني بعدما ضمن النقاط الثلاث.

وكانت المواجهة ضد لوتون تاون تداول منصتيى في سلسلة من 8 مباريات خلال الشهر الحالي لأرسنال، بينها مواجهتان قويتان ضد بايرن ميونيخ الألماني في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا في التاسع والسابع عشر منه وقبلهما زيارة برايتون (السبت المقبل) وبينهما مباراة أستون فيلا (14 أبريل) ودربيان ضد تشلسي وتوتنهام (23 و28 منه تواليا).

وكان أرسنال صاحب الافضلية منذ البداية وبحث عن هز الشباك مبكرا لكنه انتظر حتى الدقيقة 24 لترجمة تفوقه عندما قطع إميل سميث رو كرة من الكونغولي الديموقراطي بيلي-رودوك مبانزو في وسط الملعب ومررها الى أوديغارد الذي تبادلها مع الدولي الالماني كاي هافيرتس الذي هيأها له الأخير داخل المنطقة فسددها بيسراه على يمين الحارس البلجيكي توماس كامينسكي.

وأنقذ الحارس كامينسكي مرماه من هدف ثان بتصديه لتسديدة قوية لرو من مسافة قريبة (34).

وتابع الحارس البلجيكي تألقه بتصديه لتسديدة قوية لهافيترس من مسافة قريبة (41).

وعزز أرسنال تقدمه عندما مرر البلجيكي لياندرو تروسار كرة الى رو المتوغل داخل المنطقة فلعبها عرضية زاحفة أمام المرمى الى نيلسون لكن المدافع الياباني دايكي هاشيوكا تابعها بالخطأ في مرمى فريقه (44).

وكاد البديل الياباني تاكيهيرو تومياسو يضيف الهدف الثالث بتسديدة خادعة من خارج المنطقة مرت بجوار القائم الايسر البعيد (80)، وحذا حذوه البديل الآخر إيدي نكيتياه بتسديدة زاحفة من خارج المنطقة أبعدها الحارس كامينسكي الى ركنية لم تثمر (89).

[ad_2]