يمينية إسبانية تقود حملة ضد الصادرات الفلاحية المغربية –

أحزاب يمينية إسبانية تقود حملة ضد الصادرات الفلاحية المغربية – .: . – تداول منصتي : .


فتح الحزب الشعبي اليميني الإسباني جبهتين ضد المنتجات الفلاحية المغربية، واحدة داخل مجلس النواب الإسباني وثانية في البرلمان الأوروبي.

وتقدم الحزب بمقترح قانون غير ملزم للحكومة، يدعو إلى اعتماد إجراءات تحظر واردات المنتجات، خاصة القادمة من المغرب، والتي تحتوي على مخلفات أعلى من المسموح به في منطقة الاتحاد الأوروبي ( 0.01 مليجرام لكل كيلوجرام للمنتجات المخصصة للاستهلاك البشري والحيواني).

وقالت وكالة أوروبا للأنباء إن تقديم هذا المقترح يأتي في أعقاب “اكتشاف شحنة من الفراولة القادمة من المغرب ملوثة بفيروس التهاب الكبد الوبائي أ”.

وطلب حزب الشعب من الحكومة الإسبانية البدء في تطبيق عملية بند الحماية لضمان سلامة المستهلكين، وللتذكير في سنة 2002 لوحت مدريد بهذا الإجراء ضد واردات برتقال “ساتسوما” القادمة من الصين.

كما طلب اثنان من أعضاء الحزب في البرلمان الأوروبي من المفوضية الأوروبية في سؤال مكتوب، “اتخاذ تدابير عاجلة” ضد الصادرات الفلاحية الواردة من المغرب، التي لا تمتثل لمعايير الصحة المعمول بها داخل الاتحاد الأوروبي.

فتح الحزب الشعبي اليميني الإسباني جبهتين ضد المنتجات الفلاحية المغربية، واحدة داخل مجلس النواب الإسباني وثانية في البرلمان الأوروبي.

وتقدم الحزب بمقترح قانون غير ملزم للحكومة، يدعو إلى اعتماد إجراءات تحظر واردات المنتجات، خاصة القادمة من المغرب، والتي تحتوي على مخلفات أعلى من المسموح به في منطقة الاتحاد الأوروبي ( 0.01 مليجرام لكل كيلوجرام للمنتجات المخصصة للاستهلاك البشري والحيواني).

وقالت وكالة أوروبا للأنباء إن تقديم هذا المقترح يأتي في أعقاب “اكتشاف شحنة من الفراولة القادمة من المغرب ملوثة بفيروس التهاب الكبد الوبائي أ”.

وطلب حزب الشعب من الحكومة الإسبانية البدء في تطبيق عملية بند الحماية لضمان سلامة المستهلكين، وللتذكير في سنة 2002 لوحت مدريد بهذا الإجراء ضد واردات برتقال “ساتسوما” القادمة من الصين.

كما طلب اثنان من أعضاء الحزب في البرلمان الأوروبي من المفوضية الأوروبية في سؤال مكتوب، “اتخاذ تدابير عاجلة” ضد الصادرات الفلاحية الواردة من المغرب، التي لا تمتثل لمعايير الصحة المعمول بها داخل الاتحاد الأوروبي.